عملية تصغير الاذن واهم الإجراءات بعد العملية

Table of Contents

لا يوجد سبب محدد لإجراء عملية تصغير الاذن البارزة، ولكنها غالبًا ما تكون حاجة نفسية للشخص، حيث لا يشعر بعض الناس بحالة من السلام والتصالح مع أنفسهم وشكلهم، ويرغبون في تغييرها وتصغيرها.

معلومات حول عملية تجميل الأذن

من الأسطر القادمة يوضح لك مركز أفارا للتجميل كل ما يخص عملية تصغير الاذن مما يلي:

يستخدم هذا الإجراء لتصحيح عدد من حالات الأذن المختلفة مثل: بروز الأذنين، والأذنين الكبيرة، والأذنين المواجهة للأمام، والأذنين القشرية، والحالات التي تفتقر فيها الأذن إلى بعض السمات الطبيعية، وأكثر من ذلك.

ويمكن إجراء هذه العملية في أي عمر، ولكن يجب إجراؤها بعد نمو الأذنين لحجمهما الكامل، أي بعد سن الخامسة حتى سن البلوغ، أما إذا ولد الطفل يعاني من مشاكل في الأذن، فيمكن إجراء هذه العملية ولكن بعد الولادة مباشرة.

قد تستغرق عملية تجميل الأذن 2-3 ساعات حسب شدة الحالة، مما يعني أن الإجراء قد يستغرق وقتًا أطول إذا كان أكثر تعقيدًا، ويستخدم الجراحون التخدير الموضعي أثناء خضوع الشخص البالغ لعملية جراحية، بينما من المرجح أن يتلقى الطفل تخديرًا عامًا لضمان عدم قدرته على الحركة أثناء العملية.

طرق إجراء عملية تجميل الأذن

هناك عدة طرق لإجراء عملية تصغير الاذن وهي كالآتي:

  1. قطع الغضروف، وهو الهيكل الرئيسي للأذن.
  2. طي الغضروف وخياطته، فبدلاً من قطع الغضروف يقوم الجراح أولاً بعمل شق صغير خلف الأذن للسماح بالوصول إلى الغضروف، ثم يخيط المنطقة.
عملية تصغير الاذن

خطوات إجراء عملية تجميل الأذن

هناك عدة خطوات مهمة في عملية تجميل الأذن:

التخدير

تشمل الخيارات التخدير الموضعي أو الوريدي أو التخدير العام، وسيقرر طبيبك نوع التخدير الأفضل بالنسبة لك، اعتمادًا بشكل أساسي على العمر المذكور.

فتح الأذن

لتصحيح الآذان البارزة تُستخدم تقنيات جراحية لإنشاء أو إزالة طيات داخل حافة الأذن لتقليل تضخم الغضروف المحوري، وعادة ما يقوم الطبيب بعمل هذه الشقوق خلف الأذن بحيث تكون بعيدة عن الأنظار، ولكن في بعض الحالات قد يضطر إلى قطع الأذن من الأمام.

غلق الجرح

بالطبع بعد إجراء هذه الشقوق سواء خلف الأذنين أو الأمام، يقوم الطبيب بإغلاقها بالغرز.

ظهور النتائج

يمكن أن توفر عملية تصغير الاذن نتائج شبه فورية في حالات بروز الأذن، بمجرد إزالة الضمادة التي تدعم الشكل الجديد للأذن في المراحل المبكرة من الشفاء، ونظرًا لأن الأذنين قريبة بشكل دائم من الرأس، فإن الندبات الجراحية تكون مخفية خلف الأذنين أو داخل التجاعيد الطبيعية للأذنين.

بعد جراحة الأذن

قد تحتاج للراحة لمدة أسبوع بعد العملية، وسيقوم طبيبك أيضًا بربط رأسك بعد العملية ويخبرك بالمدة التي تحتاجها، يمكنك ارتداء الضمادة لمدة ثلاثة أيام على الأقل وبعد ذلك سيطلب منك طبيبك ارتداء ضمادة أخرى لمدة تصل إلى ثلاثة أسابيع حتى تلتئم، وبالنسبة للغرز فسيقوم طبيبك بإزالتها بعد حوالي أسبوع من الجراحة.

اقرأ ايضا: عملية تجميل الاذن – إعادة بناء الاذن

الآثار الجانبية المرتبطة بعملية تجميل الأذن

نذكر أن جراحة تجميل الأذن تنطوي على مخاطر مختلفة، ويمكن أن نذكرها عبر الأسطر التالية:

  • ظهور الندبات ويعتمد موقعها على المنطقة التي تم خياطتها، ربما خلف الأذن أو داخل الطية كما ذكرنا.
  • أن تظهر الأذنين بشكل غير متماثل، حيث يمكن أن يحدث هذا أثناء عملية الشفاء أو بسبب عملية جراحية غير ناجحة.
  • تغير في الإحساس الجلدي في منطقة الجراحة، لكن هذا مؤقت ونادرًا ما يكون دائمًا.
  • يمكن أن يؤدي التصحيح الزائد للأذن إلى إنشاء محيط غير طبيعي يجعل الأذن تبدو متراجعة وغير متناظرة.
  • بعد إجراء عملية تصغير الاذن قد يحدث نزيف وعدوى بمكان الجرح.

إجراءات بعد عملية تجميل الأذن

  • إذا كنت شخصًا مسنًا، فسيتم عادةً السماح لك بالعودة إلى المنزل فورًا بعد الجراحة.
  • مع بعض الأطفال، يفضل الأطباء البقاء ليلة واحدة في المستشفى بعد الجراحة للتأكد من أن كل شيء على ما يرام.
  • يجب ارتداء غطاء شحمة الأذن لمدة ثلاثة أيام على الأقل، وسيخبرك الطبيب بالوقت المحدد وعليك أن تمنعهم من الاحتكاك أو الشد أو أي تفاعل قوي معهم.
  • خذ إجازة من العمل لمدة أسبوع للتعافي من الجراحة وتجنب بذل مجهود خلال هذا الوقت.
  • تجنب دخول الماء إلى أذنيك، فقد لا تتمكن من غسل شعرك بالماء لمدة أسبوعين بعد الجراحة.
  • كنتيجة طبيعية لمعظم العمليات الجراحية، قد تعاني أيضًا من الحكة أو الألم بعد الجراحة.
  • إذا شعرت ببعض الاحمرار أو التورم في الجلد، سيصف لك طبيبك مسكنات للألم لأنها مؤقتة وستزول في غضون أيام قليلة.
  • يوصي الأطباء بالإقلاع عن التدخين بعد الجراحة لأن النيكوتين يمكن أن يتسبب في بطء التئام الجروح وإبطاء التعافي.
  • تتطلب الجروح التطهير والاهتمام طوال فترة الشفاء، لذلك يجب الاستمرار في تنظيف الجرح وتغطيته.
  • إذا شعرت بأي تغيرات مثل النزيف أو القيح دون سبب، يجب عليك العودة للطبيب فورًا.

اقرأ ايضا: عملية شد الوجه بالليزر في مصر

عملية تصغير الاذن

أفضل دكتور تجميل عملية تصغير الاذن

يعتبر دكتور أحمد صلاح من أشهر أطباء عمليات التجميل، فهو يشتهر بالخبرة الواسعة في المجال وتظهر جميع العمليات التي أجراها لتصغير الأذن نجاحًا باهرًا.

أسئلة شائعة عن عملية تصغير الاذن


ما هو السن المناسب لإجراء العملية؟

السن المناسب لهذه العملية هو بعد سن الخامسة، حيث يبدأ الطفل في التأثر النفسي الناتج عن بروز الأذنين، ويرغب في التخلص من مضايقة الأذنين، حيث تكون هناك رغبة في الخضوع لعملية جراحية.

هل توجد مخاطر وآثار جانبية مصاحبة للتخدير

نعم، ومنها:
تلون الجلد.
الحساسية للأشرطة أو مواد الخياطة أو المواد اللاصقة أو المستحضرات الموضعية أو الحقن.
قد يستمر الألم لفترة طويلة.
مشاكل في التنفس.
جلطة دموية.

كيف يتم تحديد التخدير؟

يقوم الطبيب بتحديد التخدير المناسب على حسب حالة المريض، سواء كان يحتاج إلى تخدير موضعي أو تخدير عام.

موضوعات ذات صلة

هل احببت هذا المقال؟ ساعدنا على نشره

Share on Facebook
Share on Pinterest

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *