تعد عملية جراحة تصغير الثدي هي عملية إجراء الجراحة التجميلية لتقليل حجم الثدي الكبير للمرأة، يتم إجراء جراحة لتقليل حجم الثدي مع ضمان الحساسية الوظيفية والقدرة على الرضاعة من الثدي.

تصغير الصدر

إجراء جراحة تجميل الثدي لتصغير الثدي، يتم عمليه لتقليل حجم الثدي وتلافي المشاكل التي قد تصيب المرأة مثل ضيق في التنفس مشاكل في الدورة الدموية أو آلام في الظهر.

اسباب زيادة حجم الثدي المفاجئ

1. اختلاف حجم الثديين بسبب الرضاعة

  • تغير الهرمونات: بعد الزواج ومع إنجاب الأبناء والحمل والرضاعة.. تبدأ الترهلات ويتغير وضع الجسم وهذه مشكلة يتحدث بها السيدات طيلة الوقت ويبحثون عن حلول لها، هنا يجدون حلول منها الحلول المجدية ولكنها لا تجدي بسهولة ولا تلحظ المرأة من خلالها النتيجة سوي مع المواظبة والإرادة التي يفتقدها الكثيرين خصوصاً مع الإنشغال المستمر.. مع أن الجسم الجذاب والرشاقة من العناوين الملفتة للجمال والإهمال بهما يؤثر حتماً علي النفسية.
  • الوراثة: المشكلة لا تخص فقط السيدات بعد الولادة والرضاعة؛ ولكن نجد الصبايا في أعمار صغيرة تعاني منها؛ وأحياناً ما يكون الأمر غير تابع لحميات غذائية غير سليمة ويكون الأمر وراثي بحت.. لم تفعل الفتاة أية خطأ من حيث غذائها أو حتي من حيث المواظبة علي الرياضة.. لكن حملت الصفة الوراثية والجينات من الأم.
  • بعد سن الثلاثين: الفتايات بعد سن الثلاثين يلاحظون أن الصدر غير مشدود كما في السابق.

مشكلة تضخم الصدر هي التي سأحلها لك الآن من خلال عملية تجميلية.. لتري المرأة من بعدها نتيجة ملحوظة وتتخلص من مشكلة قديمة تؤرقها أثناء إرتداء ملابس معينة تحب أن ترتديها ولكنها لم تعد مناسبة لشكل جسدها.

عملية تصغير الثدي عملية تجميلية كأية عملية تجميل يتحدث البعض أحياناً عن مخاطرها ولأن الثدي عند المرأة منطقة مهمة جداً فتجد التخوفات من عمليات الثدي أكثر من غيرها في عمليات التجميل.

حتي أنه يوجد الكثير من العبارات الشائعة أن السيليكون يسبب السرطان وأيضاً البعض يقول أن تصغير الثدي يسبب السرطان، علي الرغم من أن الطب له رأي آخر تماماً في هذه المسألة والأطباء دائماً دورهم هو التوعية.

من هذا المنطلق سأكتب لك كل ما يخص العملية ولو أية خطورة بها لتفتيت المفاهيم الخاطئة من خلال آراء لأشهر الأطباء والجراحين قبل البدء في إجراء أية إجراء يخص العملية؛ ليكون لديك التثقيف الكامل حول أمر عملية تصغير الثدي لو كنت بالفعل ستجريها!

انواع عمليات تصغير الثدي

  1. عملية تكبيرالثدي: وهي عملية لزيادة حجم ثدي المرأة عن طريق مواد مثل السيليكون وغيرها؛ وفي هذه العملية يجب التأكد من أن الطبيب يستخدم أجهزة آمنة وموثوقة لتكبير الثدي حتي لا تحدث مضاعفات.
  2. عمليةجراحة تصغير الثدي: وهي التي نتحدث عنها في المقالة بكل جوانبها؛ تكون بتقليل حجم الثدي عن طريقة إزالة جزء منه؛ في بعض الحالات المريضة بسرطان الثدي من الممكن أن يتدخل طبيب التجميل بالجراحة لإزالة الجزء الغير آمن في الثدي وتصغير حجمه وضبط حجم الثدي الآخر بحيث يصبح مثله تماماً.

بالتالي تتخلص المرأة من الخلايا السرطانية الموجودة لديها وتقوم بعمل تجميل للثدي في في عملية واحدة وبأخذ جرعة تخدير واحدة؛ وهذا يدل علي تقدم العلم والطب بشكل مذهل.

علاج سقوط الثدي

  • عملية إعادة رفع الثدي: عملية تجميل ليس لها علاقة بالحجم؛ ولكن لها علاقة بإزالة ترهلات الثدي؛ تحدث ترهلات من بعد الحمل والرضاعة في الثدي تؤدي لترهل الثدي وسقوطه؛ ولكن كيف ستعرفين لو أن الثدي مترهل بالفعل أم أنه طبيعي.
  • انظري لمكان حلمة الثدي وقارنيه بذراعك (من الكتف للكوع)؛ لو كانت حلمة الثدي في منتصف المنطقة أو أعلي المنتصف فالثدي مرفوع بالشكل المرجو ولكن لو كانت حلمة الثدي تحت منتصف المنطقة فهناك احتمالين؛
    إما أن الثدي كبير وهنا تكون المنطقة العليا من الصدر ممتلئة.
    أو أن يكون الثدي غير مرفوع وتحتاجين لعملية الرفع؛ وفي هذه الحالة تكون المنطقة العليا من الثدي فارغة وغير ممتلئة.
  • عملية إعادة بناء الثدي: يكون إجرائها بسبب فقدان الثدي لأية سبب سواء حادث أو أن المرأة اضطرت لفقده لعلاج سرطان الثدي؛ وهنا يقوم الطبيب ببنائه من جديد.

تضخم الثدي عند النساء

ظاهرة تحتاج لتجميل ومعها تشعر المرأة بمعاناة؛ وأحياناً هو مرض موجود لدي بعض النساء يكون حجم الثدي معه كبيرأكثر من اللازم وممتلئ.

يصل ببعض الحالات أن يؤثر علي فقرات الرقبة وتشعر المريضة معه بآلام في الذراع أو تنميل فيهما.

يسبب صعوبة في التنفس مع وجوده لدي المريضة كما في السمنة ويصعب النوم للنساء الذين يشتكون من هذا التضخم؛ وهذا مرض ويعرف أيضاً بسمنة الثدي.

عندما تكون المرأة في هذه الحالة يجب أن تشجع نفسها علي عمل العملية ويجب أن تعرف أنها بسيطة وفورية وليست بها أية مخاطر حتي تستطيع أن تبدأ في السير في خطوات العملية؛ فالنتيجة ستخلصها من المشكلة وتعطيها النتيجة المرجوة!

ما هي عملية جراحة تصغير الثدي؟

الثدي من أبرز علامات الأنوثة عند المرأة والثدي المثالي يزيد ثقة المرأة بجسدها؛ فهو من أكثرالمعالم في جسد المرأة التي تميزها وتوح الإختلاف بينها وبين الرجل.

هي عملية تقليل لجحم الثدي عن طريق إزالة جزء من الدهون الموجودة فيه أو شفطها؛ كذلك إزالة بعض الأنسجة من الثدي ليقل حجمه؛ ويتم التخلص من الأنسجة والدهون عن طريق شقوق بسيطة يحدثها الجراح في المنطقو ليبدأ عملية الإزالة.

عملية تصغير الثدي تتم في مصر بنسبة كبيرة جداً حتي أنها تعتبر ثاني أكثرعملية تجميل تطلب من الأطباء؛ وذلك لطبيعة جسم المرأة المصرية.. تكون الأكثرية في حاجة للتصغير والشفط للحصول علي القوام المثالي.

يقضي المريض في عملية تصغير الثدي من ساعة ونصف لأربعة ساعات في غرفة العمليات علي الأكثر.

لا تكون المريضة مستيقظة أثناء الجراحة فيتم تخديرها تخدير كلي قبل أن تخضع للعملية.

من الممكن أن يعود للمريض لبيته بعد عمليات تصغير الثدي مباشرة فور الإفاقة من البنج؛ فهي لا تتطلب البقاء في المستشفي.

الآثار الجانبية لعملية تصغير الثدي

نتائج عملية تجميل الثدي فورية: عملية تصغير الصدر من عمليات التجميل التي تعطي النتائج بشكل فوري؛ أي أن المريضة بمجرد أن تستيقظ بعد التخدير تري الفرق واضح جداً بين شكل الصدر قديماً وشكله بعد العملية وتعرف التغيرات التي طرأت علي الثدي كما أنه من الممكن أن تعود للمنزل بنفس اليوم.

مضاعفات عملية تصغير الثدي

  • فقد الإحساس عند منطقة حلمة الثدي وما حولها؛فمن الممكن أن يكون الإحساس غير موجود بعد عملية تصغير الثدي مباشرة ويعود من جديد بعد فترة من العملية؛ ومن الممكن أن تلحظ المرأة أنه لا يوجد إحساس في المنطقة علي الإطلاق حتي بعد مرور فترة كافية علي التشافي، والسبب في ذلك يكون الخطأ الطبي.
  • فملو تم إستئصال جزء كبير من نسيج الثدي بالخطأ أثناء العملية تكون هذه هي المضاعفات التي تجدها المرأة فيما بعد؛ والطبيب الكفء يفهم ذلك ولا يقع في هذا الخطأ ويترك المريضة في النهاية من دون مضاعفات.
  • يحدث فقد الإحساس لخطأ طبي آخر مختلف وهو أن الجراح لم يتبع الخطوات الصحيحة أثناء إجراؤه لعملية تصغير الثدي وبالتالي تضررت المنطقة حول حلمة الثدي ولم يعد الإحساس بها كما كان في السابق.
  • وجود تجمع دموي من مضاعفات عملية تصغير الثدي غير الناجحة: أيضاً وجود تجمع دموي من الممكن أن يحدث لو العملية التجميلية غير ناجحة.

المضاعفات لعملية تصغير الثدي لا تحدث في الغالب؛ خصوصاً لو تمت العملية علي يد الجراح الصائب لن تجد المرأة أية مشكلة بعد العملية.

لكن لو كانت العملية علي يد جراح غير مختص أوغير مؤهل من الممكن أن تسبب بعض المضاعفات لذلك أشرت لأهمية اختيار الجراح المختص؛ ومن المضاعفات التي تشعر بها المرأة لو لم تنجح العملية بالشكل المنشود.

ما هي أضرار عملية تصغير الثدي؟

عملية تصغير الثدي آمنة بالشكل الكامل عزيزتي وخصوصاً حينما تكون ناجحة تكون فقط نافعة ولا تضر.

  • الرضاعة: بعض النساء يسألون عن الرضاعة وهل ستتأثر بعملية تصغير الثدي والإجابة لا الغدد المسؤوله عن الرضاعة في ثدي المرأة ليس لها أية علاقة بعملية تصغير الثدي.
  • أيضاً شكل الثدي سيتغير للأفضل؛ عن طريق إزالة المنطقة الغير مرغوب بها والتي كانت تضايق المرأة من قبل.. والعملية لن تؤثر علي شكل وجهك كما يقال.
  • الهرمونات: ليس لها علاقة أبداً بالهرمونات فهي بعيدة كل البعد عن هرمونات المرأة ولن تؤثر علي الهرمونات بشكل أو بآخر.
  • الجروح الناتجة عن عملية تصغير الثدي: يقوم الثدي بعمل تشافي لذاته بشكل كامل من بعد عملية تصغير الثدي حتي تختفي الجروح التي سببتها الجراحة كلياً؛ فهو من أكثر أعضاء الجسد التي تقوم بجعل الجروح تلتئم بشكل كامل ولا يظهر لها أثر لأن الندبات صغيرة ودقيقة تكاد تكون منعدمة.
  • الزواج: لا تؤثر عملية تصغير الثدي علي الزواج؛ لن يلحظ أحداً أنك قمت بعملية تصغير الثدي أبداً؛ لو كنت مقبلة علي الزواج فدعك من الخوف من هذه النقطة.
  • إحساس الثدي: أيضاً لا تؤثر في إحساس المرأة عند هذه المنطقة فالنتيجة النهائية الصحيحة الناجحة تكون بأن يعود كل شئ كما في السابق ولكن؛ مع تغير في المظهر الخارجي للثدي لشكل أظهر من حيث الحجم ومشدود ولكن طبيعي بالوقت ذاته حتي لا يلحظ أحداً أنه قد أجريت تجميلاً بالمنطقة.

للحصول علي النتيجة الطبيعية الآمنة المرجوة يتحتم عليك إختيار قائد الرحلة أي الجراح بشكل صائب…

افضل دكتور تصغير الثدي في مصر!

نصائح تخص الطبيب الذي سيقع عليه الإختيار للقيام بالعملية الجراحية؛

كمستوي إحترافي

  • يجب أن يكون ماهراً بالشكل الكافي والتعرف علي ذلك يكون عن طريق الجراحات القديمة التي قام بها في نفس نوع العملية التي ستجريها.
  • أحياناً ما يكون الطبيب الجراح مشهور في نوع عملية تجميل معينة ومعروف بها وماهر فيها عن غيرها.
  • عملياً قومي بتحديد عمليات الثدي التي قام بها وتقرأين التعليقات عليها أو إستطلاعات الرأي التي تكون علي صفحته الشخصية أو علي الموقع الخاص به.

من الناحية العلمية

  • الطبيب المتطلع للأفضل؛ يجب أن يكون قيمة علمية كبيرة مشهود لها فالطب فعالم طب التجميل من العلوم التي لا يجب علي الطبيب الوقوف عند نقطة معينة فيها ودائماً ما تحدث طفرات وتقنيات جديدة للتسهيل علي الطبيب ولجعل المريض في أحسن شكل.
  • ولكن كيف أعرف أن طبيب التجميل المعالج ملم بالتغييرات التي تحدث في طب التجميل بأنحاء العالم من حوله؟! عن طريق المفاضلة بين الأطباء ورؤية المقابلات التي يقوم بها الطبيب علي تلفاز لو أنه من الأطباء المشهورين؛ أو حتي القراءة والإضطلاع عن التقنيات الجديدة ومناقشة الطبيب المعالج بها للتعرف علي رأيه والتأكد من خبرته.
  • التخصص لا جدال عليه يجب أن يكون طبيب تجميل؛ وليس طبيب آخر غير مختص ويزاول المهنة بهدف التربح.
  • طبيب التجميل اكثر شئ يجب أن يكون محترف فيه هو الإهتمام بكلام المريض وأخذ آراءه في عين الإعتبار والحديث معه في كل المواضيع فيما يخص عملية التجميل.

هل عملية تصغير الثدي تسبب السرطان؟

أتفهم جيداً خوف النساء من إجراء مثل هذه العمليات لأن الثدي عضو حساس ورمز قوي للأنوثة ولا تريد العبث به أو فقدانه بسبب أخطاء طبية أو غيره؛ ولكن بالإضطلاع ورؤية الأعداد الهائلة من فتايات العالم بالخارج الذين يقومون بعمليات الثدي بأنواعها ولا تسبب لهم أية مشاكل صحية طلام أن الطبيب المعالج طبيب محترف.

وجد أنه أكثر من 75 بالمئة من سيدات أوروبا وأمريكا يعتمدون علي العمليات التجميلية الجراحية لتعديل شكل الثدي ومن دون خطورة تذكر، وبالتالي فهي عملية جراحية آمنة كلياً.

حزام شد الثدي!

نساء الوطن العربي بالأخص يخافون من العمليات الجراحية خصوصاً في هذه المنطقة؛ ويبحثون عن بدائل أخري مثل الأجهزة التي يعلن عنها لإزابة الدهون ولشد الترهلات مثل حزام شد الثدي والتصغير؛ وحمالات الصدر التي تحل المشكلة؛ وكل هذه الأجهزة غير مجدية بالمرة فلا يوجد أفضل من الجراحة.

الأدوية: البعض أيضاً يسأل الأطباء عن علاجات لتصغير الثدي؛ ولكن الأدوية والعلاجات لا تعطي النتيجة الصحيحة المرغوبة كالجراحات؛ كما أن بعضها غير صحي تماماً؛ وبعض العلاجات تسبب السرطان.

تصغير الثدي عن طريق شفط الدهون

وأخيرا .. حل آخر لتصغير الثدي والتخلص من الدهون الموجودة فيه ولكن بدون جراحة؛ لمن لا يزال لديهم المخاوف من العملية الجراحية؛ ولكن هذه الطريقة أقل لحد ما في النتيجة النهائية فهي تقوم بالتصغير فقط من 40 إلي 60 بالمئة وهذه النتيجة مرضية لحد ما، وليست مرضية مئة بالمئة كعملية تصغير الثدي الجراحية.

ولكن الفائدة من هذه الطريقة أنها تجنب المريض الخضوع لعملية تجميل وعمل شقوق في الثدي؛ وهو الأمر الذي يحاول بعض المرضي قدر الإمكان الإبتعاد عنه.

خصوصاً البنات الصغيرة التي تتهرب من العملية الجراحية؛ وتريد التخلص من الدهون بتقنيات سهلة.

وأيضاً للنساء بعد الأربعين سنة؛ حيث أن الغدد الخاصة بالثدي تضمر بعد هذا العمر.. وبالتالي يزيد وجود الدهون في الثدي؛ وتكون عمليات شفط الدهون من الثدي في هذه الحالة مرضية كثيراً للمريضة.

علاج اختلاف حجم الثديين

  • هذه التطريقة أيضاً تساعد في علاج إختلاف حجم الثديين والذي تشتكي منه عدد كبير من النساء فتخلص المرأة من هذه المشكلة عن طريق شفط الدهون الموجودة في الثدي الأكبر ليعود لوضعه الطبيعي من دون جراحة التصغير وتكون النتيجة كافية.
  • التثدي عند الرجال أيضاً يمكن التخلص منه بشفط الدهون.

عمليات شد الثدي بالليز

الثدي الممتلئ بعد التقدم في العمر يحدث له ترهل؛ وكذلك الممتلئات بالوزن من بعد اتباع حمية غذائية من الممكن أن يتعرض الثدي للترهل من بعد احتراق الدهون التي كانت موجودة فيه.

هذه الحالات تحتاج لشد الثدي فقط دون تصغير وهي عبارة عن عمل شقوق بسيطة تحت الثدي وحول حلمة الثدي لرفع حلمة الثدي في مكان أعلي والتخلص من الجلد الزائد للحصول علي شكل ثدي مشدود الجلد وممشوق في النهاية.

عمليات شد الثدي فقط دون تكبيرة بمواد التكبير التي يستخدمها الطبيب لا تستمر مع المريضة كثيراً؛ ومن الممكن أن تظل علي الأكثر ثلاثة سنوات.

أما لو كان الترهل قليل في الثدي وتريد المرأة فقط أن ترفع الحلمة بشكل بسيط؛ يمكن استخدام الليزر(ولكن هذه الطريقة لن ترفع حلمة الثدي سوي سنتيمتر واحد أو سنتي متر ونصف لا أكثر).


0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × 1 =